3:11:00 م

سر إستخدام شركة ” آبل ” مقدار 1 جيجابايت من الرامات بينما ” أندرويد ” تحتاج 3 جيجابايت لتعمل بنفس الأداء



بالرغم من إزدياد التساؤلات عن مقدار إستهلاك الأجهزة الذكية من الـ ” RAM ” لتعمل بكفاءة عالية ، حيث يحتاج نظان التشغيل ” أندرويد ” إلى مقدار 3 جيجابايت من الرامات لكي تعمل بنفس الأداء الذي يقدمه نظام التشغيل ” IOS  ” بالرغم من أنه يستخدم 1 جيجابايت من الرامات فقط ، حيث يستجيب ويعمل بكل سلاسة ومرونة مع التطبيقات .

وقد طرح هذا السؤال على الموقع ” Quora ” المتخصص بطرح الأسئلة والأجوبة ، حيث أفاد في جواب مفصل لحل المسألة التي تتعامل معها كل من نظام التشغيل ” IOS ” ونظام التشغيل ” أندرويد ”  .

حيث ذكر أن ” أندرويد ” تتعامل مع لغة البرمجة ” جافا ” ، إذ أنها تستخدم طريقة تسمى بـ ” Garbage Collection ” وعند إنتهاء المستخدم لنظام ” أندرويد ” من التطبيقات التي كان يعمل عليها ويقوم بإغلاقها ، فإن عملية ” Garbage Collection ” تقوم بإعادة تدوير وفحص جديد لذاكرة الجهاز .

ومشكلة هذه العملية من ” جافا ” أنها تتطلب مقدار هائل من الذاكرة حيث 1 جيجابايت لا تكفي لأداء العملية ، وهذا يعني أن المساحة المطلوبة من الذاكرة إذا لم تكن متوفرة فإنه يؤدي إلى بطء في أداء الجهاز ، وهذا هو الأمر الذي يشتكي منه مستخدمي ” أندرويد ” بأن النظام يحدث معه تعليق في الأداء . ولتفادي هذا فإن الشركات المصنعة للهواتف العاملة بنظام التشغيل ” أندرويد ” أصبحت مزودة بمقدار كافٍ من ذاكرة الوصول العشوائي لضمان إتمام عملية ” جافا ” بأنجح شكل و من دون مشاكل .

ووفقاً لذلك فإن الأجهزة التي تعمل بنظام ” IOS ” المقدمة من شركة ” آبل ” لا تحتاج لعملية ” جافا ” Garbage Collection ، حيث تبقى مساحة 1 جيجابايت كافية لتقدم أداء سليم و سريع .