8:33:00 ص

منشورات على فيسبوك إحذر أن تدعمها أو تستسلم لها



انتشرت سلسلة جديدة من المنشورات التي تستهدف النصب و الاحتيال على مستخدمي موقع Facebooc بعد اعلان المدير التنفيذي له مارك زوكبيرج منذ مدة عن التبرع بنحو 99% من اسهمه , حيث تخدع هذه الرسائل المستخدمين و تعدهم بالحصول على جزء من هذه التبرعات في حالة مشاركة المنشور .

وفقا لما نشره الموقع الامريكي Techinsider بدا عدد من المستخدمين تصديق هذه الرسائل الوهمية و مشاركتها بالفعل على صفحاتهم الشخصية , املا في الحصول على نسبة من ثروة مارك زوكبيرج الرئيس التنفيذي لشركة الفيسبوك , و بالرغم من عدم توصل الخبراء الى مخاطر هذا المنشور حتى الان , الا ان هناك تحدبرات دائمة بعدم تصديق مثل هذه المنشورات الوهمية التي تظهر كل فترة تجنبا لوقوع في فخ سرقة البياانات و الصور و هي الحيلة التي يستخدمها القراصنة دائما .

هذه ليست اول مرة تنتشر في هذه المنشورات من هذا النوع بهذا الشكل الواسع بل احدثت ضجة كبيرة بعد ايام قليلة من اعلان مارك زوكبيرج عن التبرع للمنظمات الخيرية .

هذا عوض عن تطبيقات الحداع و الكذب التي يتداولها الكثير و الكثير من مستخدمي فيسبوك , و التي تتطلب هذه المنشورات نشرها بين الاصدقاء لما يصل نحو 100 شخص لكي يستطيع المستخدم معرفة من قام بزيارة حسابه اشخصي .

في الحقيقة هذه كلها تطبيقات نصب و احتيال تهدف الى سرقة بيانات المستخدم عبر التسجيل بمثل هذه التطبيقات و الجدير بالذكر ان من شروط سياسة شبكة فيسبوك هو اخفاء الاعضاء , الذين يقومون بزيارة صفحات الاصدقاء , و هذا يعني انه ليس هناك اي وسيلة لمعرفة من قام بزيارة حسابك على الفيسبوك .