4:54:00 م

ما هي دقة 4K وهل نحن فعلا بحاجة لها ؟



مشاهدة تلفاز أو شاشة حاسوب تتمتع بدقة عرض عالية الجودة لتقدم لنا تفاصيل دقيقة للغاية لمكونات الصورة المعروضة أمامنا خاصة عند مشاهدة الأفلام والصور العائلية, بالإضافة الى الألعاب. سابقاً كنا نعتقد في مخيلتنا أن دقة SD التي تعرض دقة 576i و 480i هي أفضل دقة يمكن أن تعرض لنا, ولكن اعتقادنا كان خاطئ فلقد طورت الشركات المصنعة للحلول البصرية من جودة دقة العرض لننطلق في مراحل متعددة من الدقات مع ED التي تعرض 576p و 480p ثم HD والتي تعرض 720p/1080p وأخيراً مع دقة UHD التي تعرض لنا 4k و 8k “مؤخراً” المتاحة والمتوفرة لنا لاستخدامها مع اجهزة تلفاز أو شاشات حاسوب بتشكيلة لا تعد ولا تحصى.

دقة 4K نجدها متوفرة اليوم مع مجموعة ضخمة من أجهزة التلفاز الرقمي والتصوير الرقمي بالإضافة الى شاشات الحاسوب المكتبية, هذه الدقة تستخدم اليوم بشكل واسع, سواء في مجال صناعة الأفلام أو في مجال التصوير الاحترافي, والالعاب التي أصبحت تدعم هذه الدقة العالية. منذ عام 2013 كانت بعض طرازات أجهزة تلفاز UHDTV متوفرة فعلاً للمستخدمين بأقل من سعر 600 دولار, لكن مع التطور أصبح هناك اجهزة تلفاز بحجم بوصة كبير ولكنها تدعم بالوقت نفسه دقة 4K, لتصبح بأسعار تتراوح بين 1000 دولار حتى 20000 دولار. منذ عام 2013 أنطلقت دقة 4K لتصبح الدقة الاحدث المستخدمة مع الشاشات المسطحة، والتي تعرض دقة بكسل أكثر بأربع مرات من دقة 1080p HD العادية.

أولاً بشكل تقني تصنف دقة UHD أو 4K بأنها دقة عرض 2160×3840 وهي تعرف أيضاً بـ Ultra HD، لكن المصطلح المشهور هو 4K الأكثر لفتاً للانتباه, وهو يستخدم مع جميع الشركات المصنعة لشاشات العرض وأجهزة التلفاز. تمتلك دقة UHD أو 4K ضعف الدقة العمودية والأفقية لدقة 1080p HD، مع أربع مرات عدد البكسل بشكل إجمالي.

ثانياً على صعيد الكاميرات فهي قد كانت أول من ينتقل الى دقة 4K التي كانت متوفرة تجارياً للأغراض السينماتوغرافية مثل Dalsa Origin، التي أطلقت في عام 2003. في مجال اخر كان موقع YouTube قد بدأ بدعم 4K من أجل رفع ملفات الفيديو بدقة 4K وذلك في عام 2010. كان يمكن للمستخدمين مشاهدة فيديو 4K باختيار “Original” من اختيارات الجودة لغاية شهر ديسمبر من عام 2013، حينما ظهر خيار 2160p في قائمة الجودة.

على صعيد اخر فإن استعراض الأفلام عند دقة 4K في السينما بدأ في عام 2011, حيث عرضت سوني أجهزة عرض 4K في عام 2004, لكن أول جهاز استعراض سينمائي منزلي بدقة 4K تم إطلاقه من قبل سوني كان في عام 2012. كما كانت سوني من أوائل الاستوديوهات المروجة لأجهزة تلفاز UHDTV. من جهة اخرى وفي عام 2014، بدأت Netflix ببث مسلسلات House of Cards, Breaking Bad وبعض البرامج عند دقة 4K لأجهزة التلفاز المتوافقة مع فك تشفير HEVC. أضف الى أن Amazon Studios قد بدأت بتصوير المسلسلات الطويلة والحلقات الأولى الجديدة بدقة 4K في عام 2014. كما نرى الجميع بدأ بالتوجه بشكل أو بأخر الى اعتماد دقة 4K بالكثير من المجالات.

يقال أن أجهزة التلفاز الأصغر بدقة 4K مناسبة لنا وليس هناك حاجة لشاشات بحجم 60 إنش وما فوق من اجل تجربة دقة 4K لان شاشات بحجم 60 انش وما فوق لن تقدم فرق يذكر. مع ذلك تلك هي الأحجام التي تشتريها الناس اليوم وتتوجه لها. هناك فرق كبير بين شاشة وجهاز تلفاز بحجم اعتيادي مقارنة بحجم غير اعتيادي, كما أن أسعار الشاشات الكبيرة تراجعت بشكل أسرع من المتوقع مما زاد من مبيعاتها. لذلك السؤال هو…ماهو الحد الأعلى لما يمكن أن يقرره المستخدم لحجم الشاشة من اجل تجربة دقة 4K مناسبة؟

 هذا الأمر كما ذكرنا مرتبط بنفس الشخص وكيف ينظر للأمر, لأن من تعمق قليلاً في هذا الأمر سوف يجد انه ليس بحاجة الى شاشات كبيرة الحجم من اجل تجربة دقة 4K مثالية, ولكن بالمقابل هناك من يقتنع سواء على امر منطقي ام غير منطقي أن تجربة دقة 4K على شاشات باحجام كبيرة 60 انش وما فوق هو افضل, وهو ما اختلف معه بنظري الشخصي ووفقاً لما اوضحناه في كلامنا السابق. فانت لست بحاجة الى هكذا شاشة بهكذا حجم لتحقيق تجربة مثالية مع دقة 4K.

وبسبب زيادة كثافة البكسل، فإن أحجام ملف فيديو بدقة 4K ولأسباب منطقية ستصبح أضخم بكثير، مما يجعلها أكثر صعوبة في نقلها او تخزينها. لحل هذه المشكلة، تم برمجة h.265/h.264 أو HEVC لجعل أحجام الملفات أصغر وأكثر قابلية للإدارة، بالتالي تقدم جودة صورة مشابهة مع ضغط أكثر كفاءة بمرتين.

Netflix المختصة في بث الفيديو بدأت بعرض كمية كبيرة من المسلسلات بدقة 4K، بدءًا بالدراما السياسية House Of Cards الموسم الثاني في شهر أبريل من عام 2014، متبعاً بمسلسل Breaking Bad في شهر يونيو من عام 2014. اللقطات التي شوهدت على Netflix بدقة 4K تبدو متفوقة بشكل واضح مقارنة مع دقة “Super HD” و “1080p HD”.