8:25:00 ص

فيسبوك تطلق أداة التحقق من السلامة بعد حادثة مطار إسطنبول ومدينة نيس الفرنسية



أطلقت شبكة فيسبوك الإجتماعية مؤخراً أداة تنشيط السلامة وذلك بعد أحداث مدينة نيس الفرنسية في حفل يوم الباستيل، بعد الهجوم الذي أدلى بعشرات القتلى والجرحى جراء إصطدام الشاحنة المُسببة بالناس. وهذه هي المرة الثالثة التي قامت الشبكة الاجتماعية بتنشيط الأداة التي تسمح لمستخدمي الـ “فيسبوك” الذين هم في أو بالقرب من موقع كارثة طبيعية أو هجوم إرهابي من أجل إبلاغ أصدقائهم على الشبكة الإجتماعية حول سلامتهم.

وتم وضع الأداة من أجل استخدامها في أوائل شهر يونيو/ حزيران، وذلك بعد الهجوم المميت على أورلاندو، فلوريدا، حيثُ أفاد النادي الليلي بوفاة 49 شخصاً، ومرة أخرى بعد أقل من أسبوعين بعد تفجيرات إنتحارية في مطار إسطنبول أتاتورك الذي أطاح بحياة 45 شخصاً على الأقل.

وقال المُتحدّث الرسمي لشبكة فيسبوك عبر بيانٍ لها في الشهر الماضي، “بدأنا اختبار الميزات التي تسمح للناس من تبادل والتحقق من سلامة البعض عبر فيسبوك من خلال خاصية (التحقق من السلامة)”. وأضاف “نأمل أن الناس في المنطقة تجد الأداة كوسيلة مفيدة لسماح أصدقائهم وعائلاتهم بمعرفة أمورهم الصحية وأنهم بخير جميعاً”.

الجدير بالذكر أن خاصية Safety Check تقوم بإرسال بيانات مستخدمي الفيسبوك في المنطقة المنكوبة والتي تطلب فيما إذا كانوا بخير، وعندما ينقر المستخدم على “نعم، دعوا أصدقائي يعرفون”، فإن الأداة تقوم بإعلام أصدقائهم عبر فيسبوك.