القائمة الرئيسية

الصفحات

موقع لفحص حاسوبك ومعرفة المنافذ المفتوحة والتي تؤدي إلى اختراقك

 

غلق المنافذ المفتوحة,اختراق,nmap ip فحص المنافذ المفتوحا مسار الشبكة تتبع خادم,معرفة البورتات المفتوحة,منافذ مفتوحة,إعرف هل المهام التي تشتغل على حاسوبك سليمة أم لا,منافذ,فحص حاسوبك مخترق,سد المنافذ على الهكر,اختراق الاجهزة بالميتاسبلويت,المفتوحة,فحص منافذ الكمبيوتر,كيف تغلق جميع المنافذ والبورتات,حاسوبك مخترق,اغلاق المنافذ,الحماية من اختراق الاندرويد,هل حاسوبك مخترق,برنامج لفحص جهازك واكتشاف إن كان مخترق مع غلق البورت
موقع لفحص حاسوبك ومعرفة المنافذ المفتوحة والتي تؤدي إلى اختراقك

ان مسالة وجود منافذ مفتوحة في الويندوز هي بحد ذاتها مشكلة كبيرة جدا قد تعرضك للاختراق في اي وقت, فمعظم الهاكرز يقومون باستغلال بعض من هذه الثغرات للتسلل الى حاسوبك والتحكم به كاملا مع امكانية سرقة حساباتك وتسجيل اي شيء على حاسوبك, وعادة يكون المسؤول عن فتح هذه المنافذ عدة عوامل من بينها بعض البرامج التي نقوم بتثبيتها على اجهزتنا, لهذا احرص دائما التاكد اذا كانت هناك تحديثات لهذه البرامج.

 

وحتى تتاكد فعلا اذا كانت هناك منافذ مفتوحة في حاسوبك بطريقة سهلة وسريعة فعليك الدخول الى هذا الموقع whatsmyip.

 
بمجرد الدخول فعليك الضغط على "Scan Ports" في خيار "Server Port Test", ثم عليك الانتظار حتى يفحص الحاسوب, وهنا الموقع يستعمل تقنية محاولة اختراق حاسوبك لمعرفة المنافذ المفتوحة, بعد ذالك سيقوم باظهار جميع البورتات التي عادة يقوم الهاكرز باستغلالها ببعض البرامج لاختراق حاسوبك, وامامها كلمة "Closed" او "Open", فالاولى تعني ان المنفذ مغلق, والثانية تعني انها مفتوحة, اذا ظهرت لديك نتائج "Timed-Out" فهذا جيد ويعني ان لديك جدار قوي ويمنع الموقع حتى الوصول الى حاسوبك لفحص المنافذ.
 


ادا وجدت "Close" فهذا جميل, لكن اذا وجدت عكس ذالك فالمنفذ مفتوح وعليك التصرف قبل ان يتم اختراقك, وهناك احتمال ان حاسوبك مخترق, لهذا عليك التصرف لاغلاق هذه الثغرة, حيث يقوم الموقع باظهار لك رقم البورت والبرنامج المستعمل في عملية الاختراق.


الموقع ايضا يسمح لك بفحص كامل لبورت معين ومحدد عبر ادخال رقمها, كما يمكن فحص بورتاتالألعاب أونلاين ك Halo ، و Doom و Unreal Tournament ...إلخ ، وخدمات أخرى يمكن اكتشافها ، بالتالي فهو من المواقع المميزة .
 
 
رابط الموقع - whatsmyip 


اقرا ايضا :

تعليقات