القائمة الرئيسية

الصفحات

أخطاء في الألعاب تحولت إلى مزايا

 

العاب،اخطاء في الالعاب،مزايا،سوبر ماريو،
أخطاء في الألعاب تحولت إلى مزايا


يحرص دائما المطورون والمبرمجين على تقديم اصدارات ترضي المستخدم من تطبيقات والعاب، لكن  يتم اختبار هذه الأخيرة قبل اطلاقها للعامة سواء كانت هذه التطبيقات والالعاب مدفوعة أم مجانية، وكما نعلم تم سحب مئات التطبيقات من مختلف المتاجر لما تحويه من برامج ضارة حيث يتم اعادة اصلاح هذا الخلل من قبل المبرمج أو ازالة التطبيق نهائيا من النت، نفس الشيئ للالعاب الفرق فقط أن أي لعبة بها أخضاء لا تشكل أي تهديد على المستخدم على عكس التطبيقات والبرامج التي قد تكون بها ثغرات تتسبب في مشاكل على أجهزتنا، الكثير من الالعاب بعد اكتشاف بعض العيوب فيها بدل أن يتم اصلاحها أصبحت هي نفسها مزايا في اللعبة.


المبدئ المنطقي في أي لعبة هو أن تبدأ بسهولة بعد ذلك تصبح اللبعة أصعب في كل مرحلة تتجاوزها فيها، هذا منطقي وشائع الأن، ولكن، في بدائة الالعاب لم تكن معروفة، كيف بدأت هذا، بدأ بصدفة نابعة من خلل تقني، اليك في هذا الموضوع العاب ظهرت فيها أخطاء لكن هذه الأخطاء تحولت الى مزايا فيما بعد.


لعبة Space Invaders


space invaders غزاة الفضاء وهي من تطوير الياباني Tomhero neshkato، هذا المطور وجد مشكلة تقنية في المعالجات القديمة حيث كانت بطيئة جدا، فكرته كانت يريد تحرك الأعداء بسرعة معينة في اللعبة لكن المشكلة أن عددهم كبير والمعالج لم يتحمل حيث كانت الحركة في اللعبة بطيئة جدا وأكثر من اللازم، فبعد يتم القضاء على عدد من الاعداء يصبح عدد الموجودين في الشاشة أقل، وهذا ما يسهل على المعالج رسمهم وتحريكهم بسرعة أكبر، مما يؤدي الى تحركهم بالسرعة الطبيعية وبعدها ذالك تزيد السرعة أكثر وأكثر، هذا كله لم يكن مقصود، صاحب اللعبة أو المطور، بدل ما يصلح المشكلة انتبه الى المنطق الطبيعي لدرجات الصعوبة التي تزداد كل ما تم تدمير عدد أكثرمن الأعداء، ترك اللعبة كما هي حيث صارت ملهمة لكل الألعاب بعدها في جميع انحاء العالم، حيث انها تبدأ بكل سهولة وبعدها تظيد درجات الصعوبة.


لعبة Street Fighter 2 World Warrior

في العاب القتال يتميز الاعب المحترف بطريقة استخدامه لنظام الكومبوس طربات متتالية ومتسارعة بتنسيق معين، حيث لا تعطي للخصم تكون لديه فرصة للرد عليك وكانك انت الوحيد في اللعبة، هذا شيئ لم يكن معروف سابقا وكان ممل مرة تضرب الخصم والخصم يرد عليك بالدور، الموضوع كان في خلل تم اكتشافه في لعبة "street fighter 2 world warrior"، في مرحلة اختبار اللعبة قبل الاطلاق اكتشفوا خلل انه قبل القتال تقةم بضرب عدوك ضربة وتقدر تلغيها، وتضرب مرة ثانية وتلغيها وضربة ثالثة وتقطعها وهكذا.. في الوقت أن الخصم لا يستطيع الرد عليكفيه باي حركة، واللعبة كانت صعبة وكذلك رائعة في نفس الوقت لم يتم الغائها أو الاعلان عنها اعتبروها ميزة خفية، ومن قام باكتشافها هم جيل الثمانينات والتسعينات وكذلك اتفننوا فيها، فالاصدارات اللعبة التالية أصبحت موضوع "الكومبو" رسمي وصارت اللعبة تحسب لك "الكومبو" وأصبح هذا يشئ موجود في جميع الألعاب القتالية. 


لعبة Rasson Chance

في سنة 1995 قامت شركة تطوير العاب تسمى DMA Design كانت تعمل على لعبة اسمها rasson chance فكرتها أنها مغامرة سباق متهورة من منظور علوي في المدينة، حيث تقوم الشرطة بايقافك ان تجاوز حدود السرعة، المشكلة أن التطوير كان ضعيف جدا ولا مراحل جديدة حتى مختبري اللعبة شافوا على أن اللعبة مملة، ولا يوجد فيها عوامل اثارة كافية وكانوا على وشك الغاء اللعبة، لكن، بسبب تعديل بسيط من قبل المبرمجين حدث خلل في سلوك رجال الشرطة في اللعبة، حيث أصبحوا عنيفين جدا ويستخدمون كل طاقتهم لايقافك حتى وان ادى ذلك الى بعض الأعمال العنيفة مثل الدبح  والسحل  و احراق سيارتك من قبلهم، لكن تبين في ما بعد أن هذا الخلل هو ما كانت تحتاج اليه اللعبة أصلا، ما ادى الى تحول جذري في اللعبة حيث تحولت من سباقات الى مهمات عشوات تحوم حل السلوك العنيف والاجرامي.


لعبة Civilizization

Civilizization هي لعبة استراتجية تهدف الى بناء امبراطورية وتطوريها والتعاون السياسي والعسكري مع الحضارات المجاورة، كل قائد حضارة يعطى قيمة تدل على مدى العنف والشدة 7 . 4 .5 الخ.."غاندي" لأنه رجل سلام  اعطوه اقل قيمة وهي 1 (قيمة العنف عنده كانت 1)، الأن اين الخلل في اللعبة والغير محسوب؟ حتى وصفها في اللعبة على أي حضارة تحول نظام الحكم الى النظام الديمقراطي تنزل درجة العنف وتقل بدرجتين يعني اذا كانت 7 تصبح 5 أو اذا كانت 4 تصبح 2 وهكذا، الحضارة الهندية ودرجة العنف عند قائدها 1 وقم بنقص منها 2 درجة العنف ما تقبل سالب 1 يردي هذا الى الصعود لأعلى قيمة لتصبح درجة العنف عند "غاندي" 255، يعني ما يتفاهم يطالب بالضرائب واذا اغضبته يشن عليك حرب مباشرة كان فظيع جدا، وهذا كان الخلل في اللعبة، وعلى ما يبدو أن الناس احبت هذا شيئ وما تم اصلاحه الى اليوم، في الاصدارات الحديثة من اللعبة ما زال "غاندي" يتصرف بعكس ما نعرف عنه من السلام وعدم العنف.


لعبة Super Mario 3D World

من أفضل الألعاب فهي رائعة وممتعة جدا، استحدثث اللعبة عناصر وميزات جديدة، ومن الأفضل الاشياء المستخدثة في اللعبة كانت "الكرز المزدوج" حيث اذا اكلتها تصبح شخصية ماريو مزدوجة (أي اثنين سوبر ماريو في نفس اللعبة) تتحكم فيهم بنفسك في نفس الوقت، أيضا هذا لما بدأ كان خطأ غير مقصود من أحد المطورين، لانه كان يجرب مرحلة معينة من اللعبة وبالغلط قام بوضع شخصية "ماريو" مرتين، عند تشغيل اللعبة تجمعوا زملاءه المطورين وكان ردة فعلهم مضحك في البداية، لكن مصممي اللعبة سرعان ما اكتشفوا أن هذا يمكن تكون ميزة في اللعبة.


كانت هذه مجموعة من الالعاب التي تحولت فيها الأخطاء الى مزايا


  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
إظهار التعليقات