القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على الأسباب التي جعلت أثمنة الهواتف الحديثة تفوق 1000 دولار


الهواتف الحديثة,اثمنة الهواتف,اسعار الهواتف,اسعار الهواتف الحديثه,افضل هواتف 2020,افضل هواتف,اسعار الهواتف من سلسله موبلات الحديثه 2020,هواتف العاب,افضل هواتف ذكية 2020,افضل هواتف بالعالم 2020,افضل هواتف للالعاب,هواتف سامسونج 2020,هواتف للالعاب,افضل هواتف 2021,اسعار الهواتف في العراق,اغلى الهواتف 2019,اسعار الهواتف في العراق 2019,اسعار الهواتف في العراق 2020,اسعار الهواتف في العراق 2018,اسعار الهواتف في العراق اليوم,اسعار الهواتف من سلسله موبلات,افضل هواتف بالعالم 2021
تعرف على الأسباب التي جعلت أثمنة الهواتف الحديثة تفوق 1000 دولار
 

اصبحنا نشهد في السنوات الاخيرة ان اثمنة الهواتف التي تصدر حديثا من الشركات المعروفة كسامسونج وابل وجوجل, تفوق 999 دولار في معظم الاحيان, بينما قبل بضع سنوات كانت احدث الهواتف التي تصدر من الشركات العملاقة اقل بكثير, فهل هذا الارتفاع ناتج عن تطور التقنيات في هذه الهواتف ام ان الشركات التقنية الشهيرة تحاول اخذ هامش ربح اكبر؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا الموضوع.

في البداية كلنا قد لاحظنا هذا الارتفاع في الاسعار فعلى سبيل المثال في سنة 2016 اصدرت ساسمونج هاتفها جالاكسي اس 7 بثمن لا يتجاوز 670 دولار بينما في سنة 2019 مثلا اصدرت جالاكسي اس 10 بثمن لا يفوق 900 دولار, قد تعتقد على ان هذا راجع للتقنيات الحديث التي تم اضافتها لكن اذا ما قمنا بمقارنة بين ثمن القطع المستخدمة مثلا بين هاتف ايفون 4 وايفون XS Max, سنجد على تكلفة القطع في ايفون 4 هي 190 دولار والايفون اكس اس ماكس 390 دولار, فلماذا يتم بيع هاتف ايفون اكس اس ماكس بمبلغ يصل الى 3 اضعاف تكلفة القطع ؟.

 


هناك مجموعة من الاسباب اولها استخدام تكنولوجيا خاصة بشركات اخرى فمثلا ابل تستخدم تقنية 4G Lte الخاصة بشركة كوالكوم لهذا فهي تدفع لها مبلغ يصل الى 5% من سعر الهاتف, اضافة الى تكلفة براءات الاختراع التي يجب ان تسجلها الشركات كل سنة, اضف الى الى ذالك تكلفة الابحاث فسامسونج مثلا تدفع 13 بيليون دولار للابحاث وحدها, اضافة الى تكلفة التسويق وهذه النقطة هي التي تفصل بين الشركات الكبيرة كسامسونج والصغيرة فوان بلاس, فوان بلاس لا تستثمر الكثير من المال في الاعلانات عكس سامسونج.


وهناك نقطة اخيرة والتي جعلت ثمن الهواتف يرتفع, وهي ان الشركات الكبيرة كابل لاحظت ان المستخدمين يحتفظون بنفس الهاتف لمدة سنتين و نصف في المتوسط, وهذا سيسبب ضرر للشركة لهذا فبدلا من بيع هواتف كثيرة قررت بيع القليل وبثمن كبير لتتمكن من تحقيق دخل متواصل.


و في النهاية, رغم كل الأسباب التي ذركنا فتبقى نسبة ربح الشركات أكبر مما تتوقع, فنسبة ربح شركة آبل من كل هاتف تصل إلى 40% من قيمة الجهاز !!!



اقرا ايضا :


تعليقات